apple

تنبأ بها ستيف جوبز عام 1985 .. 3 توقعات بشأن مستقبل التكنولوجيا تحققت ‏بالفعل –

 

قبل أكثر من 35 عاماً، كان المؤسس المشارك لشركة ‏Apple، ستيف جوبز، لا ‏يزال مضطراً لشرح كيف ستكون أجهزة الحاسوب مفيدة للأشخاص العاديين.‏
وذكر في مقابلة تلفزيونية عام 1985: “الحاسوب هو أروع أداة رأيناها على ‏الإطلاق. يمكن أن تكون أداة كتابة، ومركز اتصالات ، وحاسبة فائقة، ومخطط، ‏وملف حفظ، وأداة فنية، كل ذلك في شيء واحد، فقط من خلال إعطاء تعليمات، أو ‏كتابة شفرات وبرمجيات للعمل من خلاله”.‏
في ذلك الوقت، كانت أجهزة الحاسب باهظة الثمن وصعبة الاستخدام. ومع ذلك، ‏كان لدى جوبز رؤية لما قد تصبح عليه يومًا ما. ‏
وفيما يلي ثلاث توقعات أطلقها جوبز عام 1985 وتحققت بالفعل، لكن هناك توقع ‏رابع أخطأ فيه:‏
‏1. أجهزة الحاسب ستكون متوفرة في المنزل من أجل الترفيه
عام 1985، أصدرت شركة ‏Apple‏ أربعة أجهزة حاسب: ‏Apple I‏ في عام ‏‏1976، و ‏Apple II‏ في عام 1977، و ‏Lisa‏ في عام 1983، و ‏Macintosh‏ في ‏عام 1984، وقد تم استخدام هذه الأجهزة بشكل أساسي في المكاتب لحسابات ‏الشركات أو للتعليم في المدارس.‏
ولكن لم يكن هناك الكثير من الأسباب لاستخدام الحاسب أثناء أوقات الفراغ، ‏ووصف جوبز فكرة أجهزة الكمبيوتر المنزلية بأنها “رؤية مستقبلية أكثر من كونها ‏مجرد أداة تجارية”.‏
أوضح جوبز أن “الأسباب الرئيسية لشراء جهاز حاسوب لمنزلك الآن هي أنك ‏تريد القيام ببعض الأعمال التجارية في المنزل أو أنك تريد تشغيل برامج تعليمية ‏لنفسك أو لأطفالك”. ومع ذلك، فقد تخيل الإمكانات، وتوقع أن “هذا سيتغير: ستكون ‏أجهزة الحواسب ضرورية في معظم المنازل”.‏
في عام 1984، كان 8% من الأسر في الولايات المتحدة تمتلك حواسب، وفقًا ‏لمكتب الإحصاء الأمريكي. بحلول عام 2000، امتلك 51% أجهزة حاسب، ‏وبحلول عام 2015 ، ارتفع هذا الرقم إلى 79%.‏

‏2. سوف نستخدم أجهزة الحاسب للتفاعل مع بعضنا البعض
توقع جوبز أن ما يجعل أجهزة الحاسب أكثر فائدة – لأغراض خارج العمل – ‏سيكون كأداة تواصل بحيث يتم ربطه بشبكات اتصالات وطنية.‏
وبدأ إنشاء شبكة اتصالات بعيدة المدى لأجهزة الحواسب قبل عقود من الزمن ‏كمشروع بحث أكاديمي يسمى ‏ARPANET‏ بتمويل من الجيش الأميركي. ‏
وأصبحت ‏ARPANET‏ أساس الإنترنت الحديث عندما بدأ مهندسون بناء معايير ‏جديدة للشبكة، تسمى ‏TC / IP‏. تحولت ‏ARPANET‏ إلى هذا المعيار في 1 يناير ‏كانون الثاني 1983، مما مهد الطريق لشبكة عالمية مفتوحة.‏
الآن، كل شيء من المكانس إلى مفاتيح الإضاءة متصل بالإنترنت – وهو اتجاه ‏رئيسي في التكنولوجيا يُعرف باسم “إنترنت الأشياء”. ‏
ويمكن أن يتراوح التأثير الاقتصادي المحتمل لاعتماد الأجهزة الذكية بين 3.9 و ‏‏11.1 تريليون دولار بحلول عام 2025، وفقًا لتحليل من معهد ماكينزي العالمي.‏
‏3. سيكون لأجهزة الحواسب ماوس
بقدر ما يصعب تخيله، لم تكن أجهزة الحاسب تعمل دائمًا بالماوس ، فقبل أن تقدم ‏شركة ‏Apple‏ جهاز ‏Lisa‏ و ‏Macintosh‏ (الذي يتميز بالماوس وواجهة ‏مستخدم)، كانت معظم الأجهزة الشخصية المباعة تجارياً بحاجة إلى كتابة تعليمات ‏وأوامر باستخدام لوحة مفاتيح.‏
دافع جوبز عن دعمه للماوس: “إذا أردت أن أخبرك أن هناك بقعة على قميصك، ‏فلن أفعل ذلك لغويًا:” هناك بقعة على قميصك 14 سم أسفل الياقة وثلاثة سنتيمترات ‏على يسار الزر، إذا كان لديك مكان -” هناك! “[يشير] – فسأشير إليه. التأشير هو ‏استعارة نعرفها جميعًا.”‏
‏”من الأسرع بكثير القيام بجميع أنواع الوظائف، مثل القص واللصق، باستخدام ‏الماوس، لذا فهي ليست أسهل في الاستخدام فحسب ، بل إنها أكثر كفاءة.”‏
‏4. ستكون البرمجيات تنافسية، بينما ستكون الأجهزة محتكرة
في عام 1985 ، توقع جوبز أنه لن يكون هناك سوى عدد قليل من شركات ‏الكمبيوتر التي تصنع الأجهزة وعدد كبير من الشركات التي تعمل على البرمجيات، ‏وتبين أنه مخطئ، فهناك حالياً الكثي من الشركات التكنولوجية في هذا المجال.‏
قال جوبز: “فيما يتعلق بتزويد الحاسب نفسه ببرمجيات، فإن ذلك سوف يقتصر ‏على ‏Apple‏ وIBM‏”، “ولا أعتقد أنه سيكون هناك الكثير من الشركات”. ‏

 

#تنبأ #بها #ستيف #جوبز #عام #توقعات #بشأن #مستقبل #التكنولوجيا #تحققت #بالفعل #GreenAreame

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى