apple

مراجعة Apple Mac mini بمعالج (2023 M2 Pro)

(Credit: Brian Westover)

أشعر بحالة من deja vu في كل مرة أنظر فيها إلى جهاز ماك ميني M2 الجديد Apple Mac mini (والذي يبدأ بسعر 599 دولار؛ وبسعر 1799 دولارًا للنسخة التي تم اختبارها). تم تحديث ماك ميني من آبل حديثًا في عام 2023 وتزويده بمعالج ورسومات M2 و M2 Pro، وقد يكون الشيء اللافت في Mac mini هو عدم تغير المظهر الخارجي. أول نموذج راجعته كان في عام 2012، وحتى ذلك الحين كنا نناقش حقيقة أنه كان مطابقًا في التصميم للنموذج السابق.

لكن Apple لا تنتج نسخة جديدة بغرض تغيير المظهر الخارجي – بل إنها بعيدة كل البعد عن ذلك. ضخت الشركة جهودها في الأمور الأكثر أهمية: ليس شكل الجهاز، ولكن ما يمكنه فعله. وبالحكم عليه من خلال هذه المراجعة، فإن طرازات Mac mini 2023 تعد بمثابة اكتشاف وطفرة في عالم الكمبيوترات، حيث تقدم المزيد من القوة داخل هذا الهيكل الصغير أكثر من أي وقت مضى، بل إنها تفعل ذلك بسعر أقل. لا تدع نفس المظهر يخدعك: نحن لسنا في عام 2012 – أو حتى 2020. هناك وحش داخل هذا الهيكل البسيط.

اختبر خبراؤنا 37 منتجًا في فئة أجهزة كمبيوتر سطح المكتب هذا العام

منذ عام 1982، قامت PCMag باختبار وتقييم آلاف المنتجات لمساعدتك على اتخاذ قرارات شراء أفضل. شاهد كيف نختبر.

تصميم Mac mini: تصميم كلاسيكي من Apple

عندما تقدم Apple تصميمًا ناجحًا – لا سيما التصميم الذي يمتاز بالحد الأدنى من الجمال والذي يقدم أفضل أداء مع مستخدمين Mac منذ فترة طويلة – يكون التغيير في المظهر بطيئًا. بمعنى أن الأمر يتعلق بالالتزام بما ينجح مع ترسيخ هوية العلامة التجارية، ولكنه يتعلق أيضًا بتكرير تصميمات المنتجات وصولاً إلى المثالية الأفلاطونية.

(Credit: Brian Westover)

بأبعاد 3.55 × 19.55 × 19.55 سم (HWD)، لا يشغل الهيكل المصنوع من الألمنيوم المعالج مساحة كبيرة. باعتباره جهاز كمبيوتر صغير، فإن هذا يعني أنه من الممكن أن يكون على طاولة المكتب بأريحية، وهذا يعني أنك ببساطة لن تبحث له عن مكان جديد على مكتبك أو أي مكان آخر مكان الجهاز القديم. حركة ذكية طبعا.

هناك اختلاف بسيط في الوزن بين أحدث الموديلات – فالطراز الأساسي مع شريحة Apple M2 الفانيليا يبلغ 1.18 كجم فقط، لكن إصدار M2 Pro الخاص بنا يزن 1.27 كجم – لكنه لا يزال صغيرًا وخفيفًا بما يكفي لوضعه في حقيبة أو حتى في جيب معطف كبير.

خيارات التكوين: هل أنت في حيرة بين اختيار Apple M2 أو M2 Pro؟

تقدم آبل Apple بالفعل ثلاثة طرازات جديدة لعام 2023 على صفحة منتج Mac mini المحدثة حديثًا، لذلك دعونا نلقي نظرة على كل منها.

في البداية فكر في الطراز الأساسي Mac mini مع Apple M2. ظهر الجيل الثاني من أجهزة المعالجة المصممة خصيصًا من Apple M2 لأول مرة في إصدارات 2022 مع Apple MacBook Pro 13-Inch و Apple MacBook Air، مما يجعل هذا أول ظهور لهذا المعالج للأجهزة المكتبية من Apple. يستخدم الطراز الأرخص “599 دولارًا” شريحة M2 القياسية، والتي تعد في حد ذاتها ترقية uk شريحة M1 السابقة. عند النظر إلى جانب M2 جنبًا إلى جنب مع M1، فإن M2 يضيف المزيد من الترانزستورات ونطاق ترددي أكبر للذاكرة وإمكانية أفضل لوحدة معالجة الرسومات. تقوم Apple بإضافة ذاكرة 8 جيجا بايت و 256 جيجا بايت من تخزين SSD – ليست كبيرة طبعا – ولكنها بالضبط ما تم تقديمه مع M1 Mac mini، وقد قامت Apple بزيادة 100 دولار إضافية لهذا التكوين المحدد.

الخطوة التالية فكر بالسعر “799 دولارًا” حيث أنك في تلك الحالة لا تزال تستخدم شريحة M2 وذاكرة 8 جيجابايت، لكن مع زيادة في سعة التخزين إلى 512 جيجابايت. هل مساحة التخزين الإضافية تساوي 200 دولار؟! حسنًا هذا يعود إليك، لكننا سنشير إلى أنه يمكنك الحصول على العديد من أفضل محركات أقراص الحالة الصلبة الخارجية بأقل من 200 دولار، والحصول على 1 تيرابايت من مساحة التخزين الإضافية بهذه الأموال. ومع ذلك لابد أن تعرف أنه لا يمكن للمستخدم الوصول إلى وحدة التخزين الداخليةSSD أو استبدالها، لذلك إذا كنت تريد المزيد من مساحة التخزين داخل جهاز Mac mini صغير الحجم، فلا يمكنك القيام بذلك إلا عند شراء الجهاز وتحديد النسخة المناسبة.

يعد Mac mini مع معالج M2 Pro خطوة أعلى قليلاً. لقد مضى وقت طويل منذ أن عرضت Apple مجموعة من خيارات المعالج على جهاز Mac mini، ولكن بسعر 1299 دولارًا يمكنك الحصول على جهاز بمعالج M2 Pro الأكثر قوة – مع وحدة المعالجة المركزية ذات 10 نوى ووحدة معالجة الرسومات ذات 16 نواة – إلى جانب ذاكرة وصول عشوائي (RAM) سعة 16 جيجابايت ونفس سعة التخزين 512GB SSD.

إذا إختارت الخيار الأغلى “طراز M2 Pro”، فستحصل حتى على إصدار وحدة معالجة الرسومات (GPU) ذات 12 نواة / 19 نواة من الشريحة. وأيضا 24 جيجابايت من الذاكرة العشوائية RAM وذاكرة تخزين 2 تيرابايت، بشرط أن تكون على استعداد لدفع المزيد.

وحدة المراجعة الخاصة بنا – على سبيل المثال – بسعر 1299 دولار وشريحة M2 Pro. إنه مكون من 12 نواة لـ M2 Pro أكثر بــ (300 دولار) من M2، ,بذاكرة 16 جيجابايت RAM، وزيادة في سعة التخزين 512 جيجابايت أو 1 تيرابايت مع إضافة (200 دولار)، وبذلك يصل إجمالي سعر الشراء إلى 1799 دولار.

سيكون أفضل تكوين هو M2 Pro ذي 12 نواة، وذاكرة 32 جيجابايت RAM، و 8 تيرابايت للتخزين، واتصال Ethernet اختياري بسرعة 10 جيجابت في الثانية، بسعر يصل إلى 4499 دولار. ولا يزال هذا ينطبق فقط على جهاز Mac mini وكابل الطاقة الخاص به. قم بإدخال الملحقات الموصى بها من Apple ، مثل Apple Studio Display بقيمة (1999 دولارًا)، Magic Keyboard مع Touch ID بقيمة (199 دولارًا)، و Magic Trackpad بقيمة (149 دولارًا) أو Magic Mouse بقيمة (99 دولارًا).

من المؤكد أنك لست بحاجة إلى القيام بذلك. سيعمل جهاز Mac mini بشكل جيد مع شاشة قديمة أو تلفزيون لشاشة عرض، وستعمل لوحة مفاتيح وفأرة USB عامة (أو على الأقل أرخص). ولكن يمكن أن تكون الحزمة بأكملها أغلى بكثير من السعر الجذاب البالغ 599 دولارًا.

منافذ توصيل Mac mini 2023: كلها منافذ مألوفة وإمكانيات غير متوقعة

في الجزء الخلفي من Mac mini، ستجد لوحة خلفية سوداء مغطاة بالمنافذ والفتحات وزر الطاقة. في النموذج الأساسي، تجد أن منافذ الاتصال مطابقة لما هو موجود في الطراز السابق الذي يعمل بمعالج M1. لكننا نختبر إصدار M2 Pro عالي الطاقة، وهنا لدينا أحد الاختلافات القليلة التي يسهل اكتشافها بين هذا الإصدار والثاني من Mac.

تأتي وحدة المراجعة الخاصة بنا مزودة بأربعة منافذ Thunderbolt 4 (زيادة عن المنفذين المعروضين في طراز 2021، وكذلك في طراز 2023 الأساسي M2)، بجانبها مقبس Gigabit Ethernet ، ومخرج HDMI بالحجم الكامل، ومنفذ USB مزدوج نوع Type-A.

Apple Mac mini (2023, M2 Pro) rear ports

(Credit: Brian Westover)

باستخدام منافذ Thunderbolt 4 ومخرج HDMI، يمكنك تشغيل عدة شاشات من Mac mini، لكن القيود تختلف بين طرازي M2 و M2 Pro. بعبارات بسيطة، تدعم أجهزة Mac الصغيرة المستندة إلى M2 شاشات العرض المزدوجة، بينما تدعم طرازات M2 Pro ثلاثة. لكن طراز M2 Pro الجديد هو أيضًا أول من يقدم دعمًا لشاشات 8K، وكذلك لمعدلات الإطارات الفائقة، مما يتيح لك الحصول على دقة 8K عند 60 هرتز، أو تخفيض الدقة إلى 4K لرفع معدل التحديث إلى 240 هرتز. (من الواضح أن كلا الخيارين يتطلب شاشة متوافقة وكابل HDMI 2.1).

الاتصال اللاسلكي لجهاز Mac mini يزداد أيضًا. تمت ترقية دعم Wi-Fi إلى Wi-Fi 6E، ومن Bluetooth إلى Bluetooth 5.3، مما يوفر أداءً فائقًا لكل شيء من الشبكات والأجهزة الطرفية اللاسلكية.

Ventura Aboard: Mac mini و macOS

أجهزة Apple مزودة ببرامج Apple، ولا يعد Mac mini استثناءً. يأتي الكمبيوتر المكتبي صغير الحجم مزودًا بـ macOS “Ventura”، وهو أحدث إصدار من نظام تشغيل Apple. كما هو الحال دائمًا، يمنحك الوصول إلى نظام Apple الثري، والذي يحتوي في الوقت الحاضر على أكثر من 15000 تطبيق ومكونات إضافية، وكلها مصممة للعمل بسلاسة مع أجهزة Apple.

يستمر النقاش بين macOS و Windows كما كان دائمًا. ولكن بالنسبة لأولئك الذين يفكرون في القفز من Windows إلى Apple، ليس هناك الكثير مما يخشونه في الوقت الحاضر. في هذه المرحلة، غالبًا ما يلبي صانعو البرامج احتياجات مستخدمي Windows و Mac. تمتلك الأسماء الكبيرة مثل Microsoft Office و Adobe Creative Cloud جميع تطبيقاتها على كلا النظامين الأساسيين، وتعد تطبيقات macOS التي تأتي مع النظام – مثل GarageBand و Safari – أدوات رائعة في حد ذاتها. وهناك دائمًا خيار في نظام التشغيل لاستخدام محاكاة Rosetta للبرامج القديمة التي لم يتم تحسينها بعد لمعالجات Apple.

Apple Mac mini (2023, M2 Pro) bottom access panel

(Credit: Brian Westover)

ومع ذلك إذا كانت لديك احتياجات برامج محددة للغاية، فقد ترغب في إجراء المزيد من البحث قبل الإنتقال إلى أجهزة آبل. لا يتم دعم بعض الأدوات المتخصصة على كلا النظامين الأساسيين (وهذا هو الحال أيضًا بالنسبة لبعض برامج الاختبار المعتادة لدينا). لكن لا تقلق، الاختلافات أصغر من أي وقت مضى. (تحقق من مراجعة macOS Ventura الخاصة بنا للحصول على نظرة أكثر تعمقًا على أحدث برامج وميزات Apple.)

اختبار Apple’s Mac mini: M2 Pro من خلال الأرقام

لوضع M2 Pro Mac mini الجديد في منافسة، قمنا بمقارنته بكل من منافسي Apple و Windows. بالنسبة لشركة Apple، هذا يعني أن أجهزة الكمبيوتر المكتبية متنوعة مثل Apple iMac 24 بوصة الذي يعمل بنظام M1 إلى Mac Studio القوي للغاية مع M1 Ultra. قمنا أيضًا بمقارنتها بجهاز Mac mini السابق مع M1، لمساعدتك في اتخاذ قرار إذا كنت تفكر في الترقية.

بالنسبة لمنافسي Windows، يوجد الكثير من أنظمة الكمبيوتر المصغرة القوية في السوق، لكننا ركزنا على اثنين فقط: Z2 Mini G9، و NUC 12 Pro (المعروف أيضًا باسم “Wall Street Canyon” ، أحدث كمبيوتر شخصي صغير الحجم من Intel اختبرناه). هذان نوعان من أفضل أجهزة الكمبيوتر المكتبية الصغيرة التي يمكنك شراؤها.

لقد ذكرنا بالفعل أن أنظمة Windows و Apple البيئية لديها بعض مشكلات التوافق عندما يتعلق الأمر بالبرامج المتخصصة، ويمتد ذلك إلى برنامج اختبار الأجهزة ومراجعتها لدينا. بقدر الإمكان وجدنا اختبارات تعمل على كل من نظامي التشغيل Apple و Windows، ولكن لا تغطي جميع اختباراتنا الفجوة، ولدينا أيضًا بعض اختبارات Mac فقط التي نستخدمها عند تقييم أنظمة Apple. إذا كنت لا ترى كل الأنظمة في أحد الرسوم البيانية الاختبارية أدناه فهذا هو السبب.

اختبارات الإنتاجية

لقياس أداء وحدة المعالجة المركزية واختبار الإنتاجية، نركز على أربعة اختبارات: HandBrake (تحويل ترميز الفيديو)، و Cinebench، و Geekbench، و Adobe Photoshop (الكلاسيكي لتحرير الصور) .

يضاعف اختبار HandBrake 1.4 الخاص بنا المدة التي يستغرقها تحويل مقطع فيديو بدقة 4K إلى نسخة أصغر بدقة 1080 بكسل. إنه اختبار مباشر يستفيد من جميع النوى والخيوط المتاحة على مستوى وحدة المعالجة المركزية. هذا يجعل من السهل معرفة الأنظمة التي تتمتع بأداء أفضل لوحدة المعالجة المركزية ؛ الأوقات الأقصر هي الأفضل.

ثم ننظر إلى Cinebench R23، باستخدام محرك Maxon’s Cinema 4D لتقديم مشهد معقد، واختبار المعالجة متعددة النواة ومتعددة الخيوط. نتابع ذلك مع Geekbench Pro، الذي يحاكي المهام الشائعة التي تتراوح من عرض PDF والتعرف على الكلام إلى التعلم الآلي. ينتج كلا الاختبارين درجة نقاط حيث تعني الدرجات الأعلى أداءً أفضل.

أخيرًا نستخدم Adobe Photoshop يعمل في Rosetta 2. على الرغم من أن Adobe تقدم إصدارًا أصليًا من Photoshop كجزء من برامج Creative Cloud الخاصة بها، إلا أن ملحق الاختبار الخاص بنا، الذي تم إنشاؤه بواسطة Puget Systems، لا يمكن الوصول إليه إلا من خلال Rosetta 2. لذلك في هذه الحالة، لا يتعلق الاختبار بمدى سرعة تحرير الصور بشكل مطلق، وأكثر من ذلك حول مدى قدرة النظام على التعامل مع التطبيقات المطلوبة التي تحتاج إلى العمل من خلال المحاكاة. حتى مع هذا القيد فإن أداء Mac تقدم بشكل إيجابي عن أفضل أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام Windows.

من خلال مسح النتائج أعلاه، من الواضح منذ البداية أن جهاز Mac mini يحصل على الأفضلية في الطاقة والمعالجة، خاصة مع شريحة M2 Pro المستخدمة في نموذج الاختبار الخاص بنا، لكنها لا تزال في منتصف الطريق مقارنة ببعض أكثر أنظمة قوية نقارنها بها. سترى أداءً أسرع من جهاز Mac mini السابق أو iMac المقدمين، لكن أنظمة محطات العمل المتميزة، مثل إصدار M1 Ultra من Apple Mac Studio، أو HP Z2 Mini G9 في التكوين الذي تم اختباره ، تكون أسرع وأكثر قوة .

هذه ليست مفاجأة بالنظر إلى أجهزة Mac mini ذات النطاق المتوسط والسعر المعقول بالنسبة إلى الأجهزة الأخرى الأغلى. لكن المفاجأة هي مدى جودة أداء M2 Pro في رفع مستوى Mac mini للتنافس مع تلك الأنظمة. كلاهما نتائج مذهلة حقًا في نظام يكلف أقل من 2000 دولار. (ينتصر دائما إصدار M1 Ultra من Mac Studio بهامش واسع، وهذا طبيعي).

تم تكرار نفس الشيء في Cinebench و Geekbench، حيث تمكن Mac mini من الاقتراب من أجهزة الكمبيوتر المكتبية المدمجة الأصلية من فئة محطات العمل. وفي Photoshop، كانت النتائج الإجمالية متقاربة بشكل مدهش في جميع المجالات. (وأعلى الدرجات حصل عليها M1 Ultra-based Mac Studio و HP Z2 Mini G9، اللذان يحتويان على ذاكرة وصول عشوائي (RAM) أكبر بكثير).

الآن أنا لا أقول أن M2 Pro يتيح لك استخدام Mac mini كمحطة عمل كاملة. لكنني أقول إنها تعمل بشكل جيد بما فيه الكفاية في بعض المهام الصعبة التي قد لا تحتاج بعد الآن إلى محطة عمل، إلا إذا كنت تقضي اليوم كله في هذه الأنواع من المهام (وبالتالي فإن كل لحظة يتم توفيرها توفر لك الأموال)، ومهنتك المحددة تتطلب أشياء مثل شهادات بائعي البرامج المستقلين (ISV) للبرامج وذاكرة تصحيح الأخطاء (على سبيل المثال الهندسة المعمارية أو الهندسة). إذا كان الأمر يتعلق بامتلاك القدرة على تحرير الصور ومقاطع الفيديو، أو القيام ببعض إنتاج الموسيقى في المنزل، أو القيام ببعض الحساب وبرمجة الأرقام أو حتى تطوير البرامج، فلا تستبعد جهاز Mac mini. قد يكون قادرًا على التعامل مع كل ما تحتاجه للقيام به.

اختبارات الرسومات

لاختبار الرسومات عبر منصات Apple الحالية، نبدأ بمجموعة اختبار 3DMark من UL، وتحديداً اختبار Wild Life Extreme الفرعي. تعمل Wild Life Extreme في الأصل على Apple Silicon لقياس أداء الرسومات عبر نماذج وأجيال Mac. يعمل الاختبار في الوضع غير المحدود وهو غير محدد الدقة، لذا يمكننا مقارنة الأنظمة التي تستخدم شاشة 5K Studio Display بقدر الإمكان مع أجهزة iMacs أو شاشة MacBook مقاس 13 بوصة، مما يجعلها مقياسًا رائعًا لتسوية الأداء. ينتج عن الاختبار مجموع النقاط، حيث تشير الدرجات الأعلى إلى أداء أفضل.

لتقييم الرسومات عبر الأنظمة الأساسية، نستخدم GFXBench. يستخدم إصدار Apple من هذا الاختبار واجهة برمجة تطبيقات الرسوميات من Apple، ويختبر الإجهاد كلاً من الإجراءات منخفضة المستوى مثل التركيب، وعرض الصور عالي المستوى الذي يشبه الألعاب. بنفس القدر من الأهمية، يتيح لنا مقارنة الأرقام مباشرةً بالإصدار المستند إلى OpenGL من GFXBench الذي نستخدمه لاختبار Windows. في نتائج هذا الاختبار، كلما زاد عدد الإطارات في الثانية (fps)، كان ذلك أفضل.

أخيرًا اختبار اللعب الفعلي. عدد الألعاب المتوافقة مع Mac التي تحتوي على أدوات قياس أداء مدمجة صغير، لذلك نستخدم حاليًا اختبارًا واحدًا فقط للتعرف على إمكانيات اللعب الفعلية للنظام. (سنتابع مع المزيد من اختبارات الرسومات المتعمقة لاحقًا). نسجل متوسط الإطارات في الثانية (fps) في إعدادات تفصيلية مختلفة. هنا تعد أرقام معدل الإطارات الأعلى أفضل.

توضح الرسوم البيانية الموقف بشكل جيد: عندما يتعلق الأمر بالألعاب على أجهزة كمبيوتر سطح مكتب Mac، فإننا نفضل Mac mini و Mac Studio. يمكن لأي جهاز آخر تقديم نفس الدعم للألعاب، ولكن ليس بمستويات التفاصيل ومعدلات الإطارات المرتفعة التي سيقدرها اللاعبون الحقيقيون. من الواضح أن جهاز Mac mini ليس قويًا مثل أي إصدار من Mac Studio، ولكن بالنسبة لجهاز مكتبي صغير يباع بسعر بسيط من Mac Studio في هيكل أكثر انسيابية، فإن Mac mini هو وحش صغير.

كانت نتائج GFXBench أفضل من HP Z2 Mini G9 أو Intel NUC 12 Pro، وقد تضاعفت ثلاث مرات تقريبًا في نقاط Mac mini السابقة مع M1. وقد فعلت الشيء نفسه في Rise of the Tomb Raider، حيث قدمت أداءً رائعًا للألعاب على عكس أي شيء ستجده في أنظمة Windows المماثلة بهذا الحجم.

الاختبارات الخاصة بمحطات العمل

الاختبار الآخر الذي أجريناه على أجهزة Mac الأكثر تميزًا من Apple هو Blender، وهو مجموعة ثلاثية الأبعاد مفتوحة المصدر للنماذج والرسوم المتحركة والمحاكاة والتركيب. في هذا الاختبار، نقوم بمحاكاة مهمة محطة عمل مشتركة، بتسجيل الوقت الذي تستغرقه متتبع مسار الدورات المدمج لتقديم مشهدين واقعيين لصور سيارات BMW، أحدهما باستخدام وحدة المعالجة المركزية للنظام والآخر يعتمد على وحدة معالجة الرسومات. (في كلتا الحالتين، الأوقات الدنيا هي الأفضل).

يعد هذا الاختبار أكثر تطلبًا من متوسط معيار الألعاب الخاص بك، وهو اختبار نحتفظ به عادةً لأنظمة محطات العمل. ولكن نظرًا لأننا أردنا أن نرى كيف يقارن M2 Pro بـ M1 Max و M1 Ultra، فقد بدا أنه من المفيد تشغيله عليهم.

رأينا شيئًا مفاجئًا هنا. تمكن جهاز Mac mini الذي يعمل بنظام M2 Pro من مواكبة محطة عمل مدمجة مثل HP Z2 Mini G9. حتى أنها صمدت أمام Mac Studio الذي يعمل بنظام M1 Max. (ليس كثيرًا مقابل M1 Ultra one).

Apple Mac mini (2023, M2 Pro) viewed from an angle

(Credit: Brian Westover)

كما أشرت سابقًا فإن جهاز Mac mini بالطبع ، ليس “محطة عمل” “Workstation” تقنيًا بالمعنى الكلاسيكي. ولكن في هذه المستويات من الأداء الأولي، قد يلبي احتياجات العديد من المبدعين الهواة والمحترفين الذين يحتاجون إلى قوة أكبر مما يمكن أن يوفره النظام المعتاد، ولكن قد لا يكون لديهم الميزانية اللازمة لإنفاق 3000 دولار إلى 4000 دولار على workstation “محطة عمل” مناسبة.

الحكم النهائي: الأداء مهم بالنسبة لك؟ إذا كان الأمر كذلك، فإن جهاز Mac mini لعام 2023 يمثل صفقة رابحة

من السهل النظر إلى التصميم الثابت لجهاز Mac mini 2023 ونقدها على أنها ثابتة وغير متغيرة عن السنوات الماضية، دون تقدير الخطوات الهائلة في القدرات التي قدمتها Apple مع المعالجات الجديدة. قد يكون التصميم الخارجي هو نفسه، لكن جهاز Mac mini الجديد قد يكون أفضل كمبيوتر مكتبي صغير من Apple رأيناه، حيث يوفر قدرًا مذهلاً من الطاقة في هيكل كلاسيكي.

من الواضح أن هذا النوع من الأداء يكلف أموالا أكثر، والتكوين الهائل لجهاز Mac mini الذي اختبرناه أغلى بكثير – في الواقع، ثلاثة أضعاف السعر – من سعر الطراز الأساسي البالغ 599 دولار. لكن ضع في اعتبارك أن بعضًا من هذا المبلغ البالغ 1799 دولارًا يرجع إلى الزيادة الطفيفة في مساحة التخزين SSD (الذي قد تحتاجه أو لا تحتاجه)، والآخر إلى مجموعة وحدة المعالجة المركزية / وحدة معالجة الرسومات. في جهاز M2 Pro الذي تبلغ تكلفته 1299 دولار، ما زلنا نتوقع أداءً جيدًا للغاية في الاختبارات التي تعتمد بشدة على وحدة المعالجة المركزية مع 10 نواة M2 Pro. ولكن سواء كنت تبحث عن الخيار الأرخص، أو إحدى خيارات M2 Pro القوية بشكل مدهش، فمن الواضح أن أحدث شرائح M2 من Apple تجلب للمتسوقين المزيد من القوة أكثر من أي وقت مضى.

#مراجعة #Apple #Mac #mini #بمعالج #Pro

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى